سرطان الثدي - كيف يتم تشخيص المرض ؟

سرطان الثدي – كيف يتم تشخيص المرض ؟

كيف يتم تشخيص سرطان الثدي؟؟

عندما يكون أدنى شك في إمكانية وجود ورم خبيث في الثدي، يقوم الطبيب المختص بمجموعة من الفحوصات التصويرية الدقيقة لمساعدته على التشخيص:

Palpation الفحص بالجس

يستطيع الطبيب من خلال هذا الفحص التعرف على حجم وتركيبة الكتلة الغريبة وكذا حركتها تحت الجلد، بواسطة الجس، إذ يمكن التفريق بين الكتل الحميدة والأورام السرطانية عن طريق اللمس.

Mammography فصح الثدي بالأشعة السينية

هي عبارة عن عملية تصوير الثدي بأشعة “اكس” ، هذه الالة دقيقة بحيث يمكنها اكتشاف التغيرات الصغيرة والدقيقة للأنسجة التي قد تنذر بوجود ورم خبيث.

لا تعتبر هذه الأشعة خطرة لأن كميتها تعادل كمية الأشعة المستعملة في تصوير الأسنان. غير أنها الأنجع للتعرف على وجود أورام بالثدي، حتى وإن لم تكن إمكانية التعرف عليه باللمس غير ممكنة.

Breast Ultrasound الموجات الفوق الصوتية (السونار)

تستعمل هذه الموجات للتمييز بين الأورام الحميدة منها والخبيثة.

Galactogram تصوير مجاري الحليب في الثدي

يستعمل هذا الفحص في حال وجود افرازات في حلمة الثدي

MRI التصوير بالرنين المغتاطيسي

يعد هذا الفحص مكملا لفحوصات بالأشعة السينية، والفحص السريري، وفحص السونار.

فهو يستعمل للكشف عن سرطان الثدي لدى النساء المعرضات للإصابة بالمرض نتيجة معطيات وراثية. ويمكن استعماله للأسباب الآتية:

  • تحديد انتشار المرض
  • اكتشاف الورم السرطاني تحت الإبط
  • الكشف المبكر لسرطان الثدي إذا كانت نسبة خطورة التعرض للمرض عالية جدا
  • تقييم نسبة تجاوب المرض مع العلاج الكيميائي
  • الكشف عم معاودة الإصابة بالمرض بعد العملية الجراحية

FNAB الفحص بالإبرة الرفيعة

يتم هذا الفحص بواسطة إبرة دقيقة، تحت تأثير بنج موضعي، وبمساعدة مراقبة مباشرة بواسطة تصوير طبقي محوري. ويمكن هذا الفحص من أخد عينة من خلايا الورم في الثدي وتحليلها.

Stereotacic Core Needle Biosy الفحص بالإبرة الكبيرة

يتم هذا الفحص بنفس طريقة فحص الإبرة الرفيعة غير أن الإبرة الأكبر حجما تمكن من الحصول على جزء من النسيج وليس فقط الخلايا، مما يساعد على إعطاء نتائج أفضل للتشخيص المخبري.

PET scan التصوير المقطعي بالنظائر المشعة

يقوم ها الفحص بإجراء مسح كامل للجسم، ويستعمل كفحص تشخيصي مساعد لفحص الثدي بواسطة الأشعة السينية، خصوصا في حال شك الطبيب في انتشار المرض إلى الغدد اللمفاوية تحت الإبط.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>